English

عربي

وحدة مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

جمهورية مصر العربية

تم تصميم الموقع بإدارة البحوث والتحليل الاستراتيجي بالوحدة

النمط الأساسي المتبع في هذه العمليات


يتضمن ذلك النمط من عمليات النصب بعض سمات عمليات انتحال الشخصية وكذلك عمليات النصب التي تتضمن طلب بعض المصاريف بصورة مقدمة، وفي ذلك النمط يتم إرسال بريد إلكتروني عادة من دولة نيجيريا تعرض على متلقي الرسالة فرصة المشاركة في نسبة معينة في عدة ملايين من الدولارات (أو أية عملة أجنبية أخرى) والذي يهدف الشخص مرسل الرسالة إلى تهريبها من نيجيريا بصفته أحد الأشخاص العاملين بالحكومة هناك، ويتم تشجيع متلقي الرسالة للقيام بإرسال معلومات تفصيلية مثل اسم البنك الذي يحتفظ لديه بحساباته وأرقام تلك الحسابات ، ومعلومات أخرى تفصيلية أخرى


ويعتمد هذا المخطط على إقناع الضحية التي تظهر استعدادا للاستيلاء على تلك الأموال - من خلال قيامه بالرد على تلك الدعوة – بإرسال عدة مبالغ لمرسل الرسالة بمبالغ متزايدة لعدة أسباب مثل دفع ضرائب ، أو رشاوى لمسئولين حكوميين أو مصاريف قانونية والتي يتم عادة شرحها بتفصيل شديد ويتضمن ذلك عادة وعد بإعادة إرسال تلك المبالغ فور إرسال تلك المبالغ خارج نيجيريا


وفعليا تكون تلك الملايين من الدولارات غير موجودة ولا يكسب الضحية أي شيء في النهاية بل يتكبد خسائر، وحينما يتوقف الضحية عن إرسال الأموال يقوم عادة الجناه باستخدام المعلومات الشخصية الخاصة بالضحية لانتحال صفته واستنزاف أرصدة حساباته وبطاقاته الإئتمانية


وعلى الرغم ان عمليات النصب تلك تعد من قبل أغلب الأشخاص الملتزمين قانونا كخدعة مدعاه للسخرية ، إلا أنه هناك خسائر بالملايين سنويا، وكذلك بعض الضحايا تم استدراجهم إلى نيجيريا، حيث تم سجنهم نظرا لقصدهم الاستيلاء على تلك الأموال فضلا عما خسروه من مبالغ كبيرة ، ولا تتعاطف الحكومة النيجيرية مع هؤلاء الضحايا ، حيث أن هؤلاء الضحايا في نظرها يتآمرون لإخراج أموال من نيجيريا بطرق غير مشروعة ، وتخالف هذه المؤامرة المادة رقم 419 من القانون الجنائي النيجيري لذا فقد أطلق عليها عملية النصب 419


أشكال أخرى قد يتم إستخدامها للقيام بعمليات نصب شبيهة


 رسائل بزعم أنها من شخص ثري يطلب مساعدة المتلقي في إستثمار مبلغ كبير في مصر

رسائل يزعم فيها المراسل أنه يرغب في الحصول على مساعدة المتلقي في الإستيلاء على مبلغ كبير يخص أحد الأشخاص المتوفين الذين ليس لهم أقرباء على قيد الحياة

 رسائل تطلب مساعدة المتلقي في صرف قيمة تحويل أو شيك بمبلغ كبير مسحوب على أحد البنوك الأجنبية

 رسائل تطلب مساعدة المتلقي في تحويل بمبلغ كبير إلى مصر للقيام بأعمال خيرية أو لمساعدة الفقراء


بعض الإرشادات للتعامل مع تلك الرسائل

 عدم الرد على تلك الرسائل تحت أي ظرف

 عدم الثقة بأية أشخاص يقدمون أنفسهم كمسئولين حكوميين بنيجيريا أو أية دولة أجنبية ويطلبون مساعدتك في تحويل أموال كبيرة عبر الحدود

 لا تنخدع بأية مبالغ يتم التعهد بإرسالها إليك في مقابل مساعدتك في تحويل تلك الأموال

 حافظ على معلومات حساباتك البنكية بعناية ولا ترسلها لأشخاص مجهولي الهوية أو يصعب التحقق من هويتهم

إذا وقعت بالفعل ضحية لتلك الرسائل وقمت بتحويل أموال للخارج يمكنك اتخاذ الإجراءات القانونية لدى الوقوع كضحية لعملية نصب مثل إبلاغ أقرب قسم شرطة ، وذلك مع إحاطة وحدة مكافحة غسل الأموال بالأمر لإعمال شئونها في هذا الشأن

أولا: الرسائل النيجيرية –عملية النصب 419


تحذير بشأن بعض حالات النصب